20
يونيو

التسويق الوردي “pink marketing”

ما هو التسويق الورديpink marketing

أو كما يُشار إليه (التسويق إلى النساء)؟

تتعدد التعريفات التي تتعلق بالتسويق الوردي، إلا أن أكثر التعريفات شمولًا لذلك النوع من التسويق هو التعريف القائل بأنه طريقة تسويقية تقوم باستخدامها الشركات التي تستهدف بمنتجاتها وخدماتها العنصر النسائي في المجتمع، وذلك لأن سيكولوجية المرأة تختلف تمامًا عن سيكولوجية الرجل، وبالتالي فإن الأسباب التي تدفع المرأة لشراء منتج معين تختلف بالمثل عن الأسباب التي بإمكانها أن تدفع الرجل، مما يتطلب استراتيجية تسويقية خاصّة للمرأة وهو ما أشرنا إليه بالتسويق الوردي أو ال Pink Marketing.

أهمية التسويق الوردي

ننتقل بعد أن قُمنا بتعريف (التسويق الوردي) إلى الإشارة لأهمية ذلك النوع من التسويق، ولعلّنا ندرك أهميته الكبيرة إذا عرفنا أن العديد من التقارير والدراسات التسويقية أثبتت أن حوالي ٨٥% من القرارات الشرائية تقوم المرأة باتخاذها، وهو ما يعني أن خلق طريقة تسويقية تُلائم أكثر سيكولوجية المرأة، كان ضرورة حتمية للمسوّقين، وهو ما يعني أيضًا أنَّ مقولة (المرأة نصف المجتمع) ليست دقيقة من الناحية التسويقية!
. .
وبعد أن قُمنا بإيضاح تعريف (التسويق الوردي) وهو التعريف الأكثر شمولًا من وجهة نظرنا، وانتقلنا إلى أهمية تلك الطريقة من التسويق، فإننا ننتقل أخيرًا إلى بعض التصورات الخاطئة والتي تأتي إلى ذهن من يسمع للوهلةِ الأولى عن (التسويق الوردي) pink marketing
فقد أثبتت العديد من التقارير أن الأذهان تتجه إلى أن (التسويق الوردي) يقوم بإستخدام اللون الوردي بشكل أكبر في الحملات الإعلانية، إلا ان هذا تصور خاطئ تمامًا، فهو كما أشرنا يشير إلى التسويق الخاصّ بالمرأة والذي يُناسب سيكولوجيتها، وليس من الضروري أن تقوم الشركات الكبرى والتي تستخدم تلك الطريقة التسويقية باستخدام اللون الوردي.
. .
وفي النهاية نودّ أن نعرف رأيكم المُفصَّل في تلك الطريقة التسويقية، وهل هي فعلًا مُجدية في التأثير على القرارات الشرائية للمرأة أكثر من التسويق التقليدي؟

مقالات مقترحة:-

التسويق بإستخدام الألوان

التسويق الالكتروني

التسويق بالمحتوى